الشريط الأخباري

مصدر عسكري إسرائيلي:” حماس كبحت جماح العنف في تظاهرات الجمعة”

مدار نيوز، نشر بـ 2018/10/19 الساعة 10:12 مساءً
شارك الخبر:

 

مدار نيوز – ترجمة محمد أبو علان دراغمة: كتبت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية: مصادر عسكرية إسرائيلية قالت أن المظاهرات على حدود قطاع غزة هذه الجمعة كانت الأكثر هدوءاً منذ انطلاق مسيرات العودة قبل سبعة شهور، ومن الواضح أن حركة حماس كبحت جماع العنف إلى حد ما في هذه المظاهرات.

وقالت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية أن حوالي عشرة آلاف فلسطيني شاركوا في تظاهرات هذه الجمعة، وأن معظم المتظاهرين كانوا في عمق قطاع غزة، وعدد الأحداث على الجدار مثل إلقاء الزجاجات الحارقة والمتفجرات كانت محدودة قياساً في أسابيع ماضية.

والتقديرات الإسرائيلية أن حركة حماس نشرت مسلحين على حدود غزة من أجل منع أحداث عنيفة، في المقابل، جيش الاحتلال الإسرائيلي يقول أن تعليمات إطلاق النار لجنوده لم تتغير، والهدوء كان بسبب  كبح حركة حماس جماح العنف في المظاهرات.

وتابعت الصحيفة العبرية، الجيش الإسرائيلي بقي منتشراً بقوات معززة على طول حدود قطاع غزة خوفاً من تصاعد الأوضاع بسبب مسيرات العودة مع مرور الساعات، وقد سُجلت ثلاثة حوادث مثلت اجتياز الجدار، إلا أنهم عادوا فوراً لداخل قطاع غزة، في الوقت نفسه، طائرة بدون طيار أطلقت النار على مطلقي البالونات الحارقة.

وعن موقف حركة حماس كتبت الصحيفة العبرية، حركة حماس قالت أن إصرار سكان غزة المشاركة في الأسبوع ال30 لمسيرات العودة هو الرد على التهديدات الإسرائيلية، لا بل شكلت حافزاً للمشاركة، القيادي في حركة حماس اسماعيل رضوان قال، لم يطلب منا أحد وقف المظاهرات على حدود قطاع غزة، المصريون من جهتهم أكدوا على حقنا في التظاهر.

كما ادعت الصحيفة العبرية أن مصادر من داخل قطاع غزة قالوا لها، على الرغم من الدعوات للتوجه والتظاهر على حدود قطاع غزة، حركة حماس  ستحاول كبح جماح مستوى العنف خلال هذه التظاهرات قياساً بما كان الأسبوع الماضي.

وعن صناع القرار في دولة الاحتلال الإسرائيلي قالت الصحيفة العبرية، صناع القرار في “إسرائيل” سيعتبرون كبح جماح التظاهرات على حدود غزة  عودة الهدوء إلى مكان عليه في السابق، مصادر إسرائيلية قالت للصحيفة العبرية، أحداث عنف كتلك التي كانت الأسبوع الماضي على حدود غزة  كانت ستجبر الجيش الإسرائيلي الخروج لعملية عسكرية واسعة.

 

شارك الخبر:

تعليقات