وكان الرائد الطيار، أنطون ليستوباد، نال في عام 2019، لقب أفضل طيار في القوات الجوية الأوكرانية.

ورصدت صور التقطت قبل أيام، زيليسنكي وهو يمنح الطيار “وسام الشجاعة من الدرجة الثالثة”، تقديرا لشجاعته ومهنيته في الحرب الحالية المندلعة منذ 24 فبراير الماضي.

ودفن الطيار في اللواء التكتيكي 204، دفن مع زميل آخر قتل معه في قرية قريبة من مدينة إيفانو-فرانكيفسك، غربي أوكرانيا، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وليس من الواضح متى ولا كيف قتل الطيار الأوكراني، لكن جرى تأكيد مقتله من طرف العديد من الجهات، منها كليته الحربية، والمجلس الإقليمي في إيفانو-فرانكيفسك.

وقالت الكلية الحربية التي درس فيها الطيار إنه تلقى علومه فيها بين عامي 2005-2008، وأصبح طيارا دافع عن بلاده “منذ الدقائق الأولى للحرب الروسية”.

وأكد نبأ مقتل الطيار موقع “يوكرينفورم” الإخباري الأوكراني، الذي وصفه بأنه واحد من أفضل الطيارين في أوكرانيا.

وذكر بأن كان جزءا من المعارك التي اندلعت في الشرق الأوكراني منذ اندلاع الحرب.