الشريط الأخباري

من يوميات الأمكنة …ايهاب بسيسو

مدار نيوز، نشر بـ 2017/02/27 الساعة 11:58 مساءً

مدار نيوز: أن تكون في القاهرة وتدخر وقتا لزيارة مكتبة ديوان، تلك المكتبة التي كنت تواظب على زيارتها في سنوات ماضية أثناء زياراتك لمصر، يعيدك الى مسار عادتك القديمة في التوجه الى المكتبات كمدبولي والشروق و دور النشر كميريت وشرقيات.
في كل مرة كنت تزور فيها مصر، كنت تحرص على تتبع تنوع مصادر النشر المصرية والتي تقدم لك صورة مميزة من صور الثقافة العربية غير أن الوقت هذه المرة كان قصيرا مقارنة بزياراتك السابقة، لذا تجدك تحاول لملمة الوقت بين كفيك قدر المستطاع متوجها الى مكتبة ديوان في حي الزمالك للإطلاع على الإصدارات الجديدة، متفقدا خطواتك العتيقة في ذلك المكان الذي أمدك بالكثير من العناوين في رحلات سابقة.
* * *
مكتبة ديوان لم تتغير منذ آخر زيارة قبل خمس سنوات سوى في استبدال قسم الكتب العربية مكان قسم الكتب الانجليزية والعكس.
تطالع عناوين الإصدارات الحديثة، بذات الشغف العتيق، منتبها الى أن دور نشر جديدة أطلت بعناوين حديثة غير أنه من بين تلك الإصدرات المتنوعة، يطل عنوان جديد لكتاب صدر مطلع عام 2016 عن دار العلوم في مصر “يوم الاثنين في امريكا” لكاتبة وأكاديمية فلسطينية مقيمة في فلوريدا.
تتوقف أمام الكتاب مدفوعا برغبتك في اكتشاف عالم جديد لمبدعة فلسطينية تعيش منذ 25 عاما وراء المحيط البعيد، حيث تكتب وتحاضر وتقدم برنامجا اذاعيا أسبوعيا يتناول العلاقة بين الشرق والغرب.
لم يسعفك الحظ من قبل في القراءة لسمر دهمش جراح، فتعتبر أن تلك المصادفة التي تدخرها لك مكتبة ديوان مناسبة للاطلاع والتعرف على تجربة فلسطينية إضافية في الكتابة.
سمر دهمش جراح المولودة في الكويت لأبوين فلسطينيين والتي عاشت ما بين الكويت ولبنان والسعودية ومصر والأردن قبل أن تستقر في الولايات المتحدة الأمريكية، تأخذك عبر كتابها الجديد إلى أسئلة المكان والهوية عبر لغة سلسلة غير متكلفة من خلال ثلاث وعشرين مقالا تلقي من خلالهما الضوء على مفاصل عدة في حياة المغتربين.
“يوم الاثنين في امريكا” رحلة ذاتية في ثنايا المكان، بانوراما يومية للقضايا التي تمثل هاجسا معرفيا وثقافيا الى جانب كونها قضايا الأحداث السياسية التي لم تتوقف عن طرح الأسئلة مثل الاسلامفوبيا، الهوية الثقافية، الأمكنة، تحديات الإعلام، فلسطين، الحرب على غزة وغيرها من قضايا ترصدها سمر دهمش جراح بعناية خاصة لتعيد كتابتها من ذلك الموقع الذي وجدت ذاتها فيه منذ عام 1989بين الشرق والغرب.
الكتاب بلغته السلسة لا يهدف الى تقديم بحث معرفي او اجتماعي بقدر ما يحمل ملامح هذه التجربة الذاتية التي تقف بين عالمين والمحمولة على قدر كبير من الخصوصية التي تحاول من خلالها سمر دهمش جراح أن تشرع نافذة إضافية على قضايا معقدة لا تخلو من تأويلات متناقضة.
ان الكتاب أشبه بيوميات تأملية، تستعرض فيها سمر دهمش جراح تجربتها في التفاعل مع القضايا ذات البعد السياسي والاجتماعي. تجد هذا التفاعل واضحا في اختيارها لعناوين المقالات ومواضيعها المترابطة والمتكاملة من أجل أن تصل إلى فكرتها الأساسية في تقديم رواية مغايرة لرواية الإعلام الربحي في الولايات المتحدة، دون تجاهل لنقض ضروري لبعض المظاهر السائدة للثقافة العربية.
* * *
في الطائرة المتجهة من القاهرة إلى عمان، تبدأ في قراءة فصول الكتاب، ثم عندما تصل إلى رام الله تعيد تصفح ما قرأت شاعرا بجمال تلك المصادفة العفوية، تلك المفارقة حين يجد الفلسطيني كتابا لكاتبة فلسطينية في مكتبة في القاهرة، يبدأ بقراءته في الطائرة الى عمان، ثم يكمل قراءته في فلسطين ليدون انطباعه عن هذه التجربة.
إنها نموذج آخر من نماذج الأوديسة الفلسطينية تكتبه سمر دهمش جراح من فلوريدا.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=31503

تعليقات

آخر الأخبار

54 شهيدا في غزة خلال 24 ساعة

الخميس 2024/07/18 1:25 مساءً

286 يوما من الحرب

الخميس 2024/07/18 7:35 صباحًا