ومنذ رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس، ترغب إدارة “المرينغي” في حل المشكلة الهجومية، التي يعاني منها الفريق.

وشهدت أسواق الانتقالات الماضية تعاقد إدارة نادي ريال مدريد مع العديد من اللاعبين الشبان كالنرويجي مارتن أوديغارد، الذي أعير إلى ريال سوسيداد الإسباني، والبرازيليان رودريغو جويس وفينيسيوس جونيور والياباني تاكيفوسا كوبو، الذي أعير خلال الميركاتو الصيفي السابق إلى فريق ريال مايوركا.

ويبدو أن كشافي العملاق المدريدي لا يكفون عن العمل، إذ أفادت صحيفة “كوريري ديلو سبورت” الإيطالية مؤخرا أن ريال مدريد يتبع خطى الأرجنتيني الشاب ماتياس سولي، لاعب فريق فيليز سارسفيلد الأرجنتيني.

وأشارت إلى أن الأرجنتيني (16 عاما) يشبه مواطنه ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة ، في طريقة لعبه، ووصل الأمر إلى المقارنة بينهما، مما حفز رغبة إدارة الريال في حسم تلك الصفقة لكي تستمر على نفس نهج التعاقد مع الصفقات الشابة التي اتبعته في السنوات الأخيرة.