الشريط الأخباري

نتنياهو رفع الراية البيضاء أمام حركة حماس

مدار نيوز، نشر بـ 2017/01/01 الساعة 1:23 صباحًا

 

ترجمة محمد أبو علان

عائلة الضابط  في جيش الاحتلال الإسرائيلي  الأسير في قطاع غزة هدار جولدن نشرت بياناً بمناسبة انعقاد جلسة خاصة للمجلس الوزراي الإسرائيلي المصغر لمناقشة قضية الجنود الأسرى في قطاع غزة، وهو الاجتماع الأول منذ نهاية حرب 2014 على قطاع غزة.

وجاء في البيان:

“نتوقع أن يتخذ المحلس الوزراي الإسرائيلي المصغر قرارات تنفيذية، لا أن نسمع التصريح الدائم لرئيس الحكومة الذي يقول فيه أن الحكومة تعمل كل ما تستطيع من أجل إعادة أبنائنا، هذه المرّة ستكون هذه المقولة بدون محتوى، الإلتزام ألأخلاقي لنا كشعب وكجيش إعادة الجنود من أرض المعركة”.

وتابعت عائلة الضابط الأسير في بيانها:

” مع الأسف، رئيس الحكومة رفع الراية البيضاء أمام حركة حماس وتنازل عن إعادة هدار وشاؤول للبيت، وتظهر الحكومة الإسرائيلية ضعف أمام حركة حماس، في الوقت الذي يوجد فيه هدار وشاؤول في أسر حماس اختار نتنياهو الإفراج عن جثامين منفذي العمليات، وأسرى حماس يعيشون ظروف ديلوكس في السجون الإسرائيلية، والحكومة تدفع رواتب أسرى حماس، والحكومة  أيضاص تدخل البضائع إلى قطاع غزة بشكل لم تقم به أية حكومة سابقة”.

وتدعي عائلة الضابط الإسرائيلي الأسير أن حكومة نتنياهو استمرت في تقديم المساعدة لقطاع غزة على الرغم من عملية الأسر، ورغم ذلك لا تطلب حكومة نتنياهو حتى معلومات عن الجنود الأسرى، ولا تدير مفاوضات من أجل إعادتهم”.

وسائل الإعلام الإسرائيلية كانت قد ذكرت خلال عطلة نهاية الأسبوع أن المجلس الوزراي الإسرائيلي سيجتمع اليوم الأحد لمناقشة قضية جنود الاحتلال الأسرى في قطاع غزة.

من المقترحات التي ستعرضها اللجنة المختصة في شؤون الأسرى والنفقودين في دولة الاحتلال الإسرائيلي، تشديد ظروف اعتقال أسرى حركة حماس في السجون الإسرائيلية، وإعادة اعتقال كافة محرري صفقة وفاء الأحرار، ودراسة فكرة احتجاز جثامين الشهداء التابعين لحركة حماس للضغط على عائلاتهم.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=23020

تعليقات

آخر الأخبار

الرئاسة تدين “الفيتو” الأميركي

الأربعاء 2024/02/21 2:16 صباحًا