الشريط الأخباري

هذه السنة لم تكن سهلة … معاناة تكللت بالنجاح …

مدار نيوز، نشر بـ 2020/07/11 الساعة 1:09 مساءً
شارك الخبر:

نابلس/مدار نيوز/

الطالبات الأوائل في الثانويه العامه على مستوى فلسطين يحلمن بالكثير … سنة صعبة كانت على طلبة الثانوية هذا العام .. رغم ذلك تكللت معاناة الطلبة بالنجاح ..

الطالبة المقدسية سارة زهير ادريس تمكنت من الحصول على المرتبة الأولى في الفرع الأدبي بالقدس والرابعة على مستوى فلسطين، بعد حصولها على معدل 99.1 في امتحان الثانوية العامة لهذا العام، حيث كان عاماً استثنائياً وصعباً تغلبت فيه على صعوبات أيام جائحة كورونا.ووصفت فرحتها بأنها فرحة كبيرة وقالت :”فرحتي وفرحة عائلتي لا توصف، حققت اليوم حلم كبير بالتفوق “.

وقالت سارة ادريس :”هذه السنة لم تكن سهلة في ظل جائحة كورونا، حيث تعطل الدوام المدرسي مما زاد الضغط علينا كطلاب وكأهل، لكن بجهود المعلمين وعمل الطاقم التعليمي في مدرسة الابراهيمية بشرح مستمر وتعاون وتواصل معنا استطعنا تجاوز ذلك.”

وترغب المتفوقة سارة ادريس دراسة تخصص الشريعة وتقول :”منذ عامين فكرت بتخصص شريعة في جامعة الخليل..أشعر ان هذا التخصص الأقرب لي، سأبدع فيه لأنها مادة حلوة قريبة للقلب وسهلة.”.

……….

سلسبيل بيشتاوي من مدينة نابلس تخطت أولى العقبات لتكمل مشوارها نحو الحلم في دراسة الطب، بعد أن حصلت على معدل 99.6 في الثانوية العامة، وهي الثاني مكرر على أوائل الوطن في الفرع العلمي.

تقول: “علمت بنتيجتي عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لم أصدق بعد ما يجري من حولي، رغم التعب والمرحلة التي مررت بها، من انقطاع عن الدراسة وتقديم الامتحانات في ظل تفشي فيروس “كورونا”، إلا أن هذا جعلني متمسكة أكثر لأحقق حلمي بدراسة الطب، وأصبح عنصرا فعالا في مواجهة مثل هذه الأمراض.

……….

حصت الطالبة دلال المتربيعي على معدل 96.4% ما وضعها في المرتبة الثانية على فرع الريادة والأعمال.

الطالبة التي كانت تدرس في مدرسة زهرة المدائن الثانوية للبنات تؤكد انها كانت تتوقع المعدل ورغم ذلك عاشت حالة من التوتر والخوف الشديد، مؤكدة انها لم تستطع النوم طوال الليل مع بقاء اهلها بجانبها للتخفيف عنها.

وأكدت انها واجهت فترة صعبة مع انتشار اخبار فيروس كورونا وعدم قدرتها على المراجعة مع المعلمات وفي المراكز الا انها تجاوزت الامر.
وحسمت الطالبة خياراتها نحو دراسة تجارة إنجليزي تخصص محاسبة، مؤكدة انها احب هذا المجال وطموحها ان تكون أكبر محاسبة في فلسطين.

……….

حصلت الطالبة ايمان كمال ابو شمالة من مدينة غزة على المرتبة الاولى مكرر في الفرع العلمي بفلسطين لتعلو الزغاريد في منزل العائلة التي كانت تراقب النتيجة ساعة بساعة.

واكدت ايمان أن النتيجة التي حصلت عليها كانت قريبة جدا من توقعاتها حيث حصلت على 99.7% لكنها مع التوتر قبل النتيجة بدقائق كانت تشعر انها ستحصل على معدل قليل.وتضيف :” كل التوتر راح بعد سماع النتيجة وأحلى صدمة كانت لما اجا المعدل.. كل التوتر والحزن اختفى”.

وتؤكد انها قررت دراسة الطب ولكنها ستحاول تطوير نفسها باللغات والعلاقات الدبلوماسية وهي عاشقة للتاريخ.

……….

على الرغم من صدور نتائج الثانوية العامة وحصول الطالبة سارة ابو حجير على المرتبة السابعة مكرر في الفرع الادبي على مستوى فلسطين الا انها لا زالت في حيرة من أمرها.

وقالت الطالبة في مدرسة احمد شوقي بمدينة غزة انها استقبلت النتيجة بصدمة الفرحة التي جعلتها تبكي لاكثر من ساعة فلم تكن تتوقع هذه النتيجة وكانت توقعاتها اقل، وتضيف :”لم اتوقع هذا المعدل لأني لم أحسب علاماتي بعد الامتحان وما كنت ارفع احلامي ومنذ عرفت النتيجة وانا ابكي ولا استطيع اكمال أي مكالمة، من صدمة الفرحة ام اتوقع النتيجة وغير مستوعبة للصدمة”.

وأوضحت انها لغاية الان لم تقرر التخصص الذي ستدرسه ولكنها تبحث عن تخصص تبدع فيه.

شارك الخبر:

تعليقات