وقالت إحدى شركات مكافحة الآفات في البلاد إن الفئران العملاقة “بحجم القطط”، مشيرة إلى أن قرار الإغلاق، من جراء فيروس كورونا، جعل هذه الكائنات أكثر شجاعة في اقتحام المنازل.

وذكرت الشركة أنها تتلقى الكثير من الاتصالات الهاتفية من مواطنين “في حالة صدمة كبيرة” بعد تفاجئهم بالفئران تخرج من مراحيض منازلهم.

وكشفت أنها اضطرت لتوظيف عدد كبير من الأشخاص لـ”شن الحرب على الفئران“.