الشريط الأخباري

هل جُمدت خطة الضم في ظل حكومة نتنياهو جنتس؟

مدار نيوز، نشر بـ 2020/07/12 الساعة 8:39 صباحًا
شارك الخبر:

مدار نيوز – نابلس – ترجمة محمد أبو علان دراغمة- 12-7-2020: كتبت صحيفة إسرائيل اليوم العبرية تحت عنوان :” إسقاط قضية المصادقة على خطة الضم بدون موافقة جنتس من النظام الداخلي للحكومة”.

حكومة الوحدة ستصادق اليوم على نظام عملها الداخلي، وتبين أنه لن يشمل استثناء قضية خط الضم، مما يعني حسب اللغة الجافة للنظام الداخلي، نتنياهو لا يمكنه طرح خطة الضم للتصويت دون موافقة جنتس.

وتابعت إسرائيل اليوم: موضوع المصادقة على النظام الداخلي لعمل الحكومة أمر عادي مع تشكيل أية حكومة إسرائيلية جديدة، ولكن بسبب تركيبة الحكومة الحالية، يظهر في النظام الداخلي للحكومة بنود خاصة لم تظهر في السابق، على رأس هذه البنود منح سلطة تبادلية لرئيس الوزراء البديل جنتس في منع طرح قضايا محددة للنقاش.

وفي تفسيرها لهذا البند الخاص، كتبت صحيفة إسرائيل اليوم، بنيامين نتنياهو بصفته رئيساً للوزراء لا يمكنه طرح قضايا لموافقة الحكومة لا تحظى بموافقة رئيس الوزراء البديل بني جنتس، وفي حال تنفيذ اتفاق التناوب على رئاسة الحكومة، نتنياهو هو من يستطيع منع جنتس من طرح قضايا لا يراها مناسبة.

منظومة السلطة التبادلية، في إطارها يحب أن تكون موافقة مشتركة على ما سيطرح على جدول أعمال الحكومة، في اتفاق الائتلاف الحكومي بين الليكود وكحول لفان هناك استثناء لقضية الضم، الاتفاق أعطى صلاحية لنتنياهو لطرح قضية الضم على التصويت دون موافقة جنتس، رغم ذلك في اللوائح الداخلية لعمل الحكومة التي سيصادق عليها اليوم، لم تذكر خطة الضم ولا الاستثناء لها.

مقربون من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قالوا، النظام الداخلي للحكومة يعكس اتفاق الائتلاف الحكومي، ويوجد اتفاقيات بين نتنياهو وجنتس بأنه يستطيع طرح قضية الضم.

 

 

شارك الخبر:

تعليقات