الشريط الأخباري

هل ستحبط السلطة الفلسطينية الإعلان عن صفقة القرن ؟

مدار نيوز، نشر بـ 2018/06/14 الساعة 5:09 صباحًا
شارك الخبر:

 

مـــدار نيــوز- ترجمة محمد أبو علان دراغمــة: كشفت القناة السابعة الإسرائيلية عن تصريحات حصلت عليها من مصدر في الإدارة الأمريكية على علاقة بوضع خطة الرئيس ترمب للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

المصدر من الإدارة الأمريكية قال للقناة العبرية، حتى الآن لا يوجد تاريخ محدد للإعلان عن خطة الرئيس الأمريكي للسلام، خاصة في ظل استمرار رفض السلطة الفلسطينية الحديث مع الإدارة الأمريكية.

وتابع المصدر الأمريكي تصريحاته:

“خطة السلام الأمريكية لن تقدم في ظل وجود طرف واحد لها. ما زلنا بعيدين عن اللحظة التي نعرض فيها الخطة على الجانبين، والسبب لا يوجد سوى جانب واحد يتعامل معنا في حوار مكثف.”

واعترف المسؤول الأمريكي بفشل إدارته في التواصل مع الفلسطينيين حتى من خلال الوسطاء من أجل فتح حوار معهم، الأسبوع القادم من المقرر أن يصل المبعوثان الأميركيان إلى الشرق الأوسط جيسون جرينبلات وصهر الرئيس ترامب جاريد كوشنير إلى  دولة الاحتلال الإسرائيلي.

سيعقد  المبعوثان الأمريكيان عدة لقاءات حول خطة السلام الأمريكية مع كبار المسؤولين الإسرائيليين، بمن فيهم رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو ، لكنهم لن يصلوا إلى رام الله  حيث لا يعتبرون موضع ترحيب من قبل السلطة الفلسطينية.

في الأيام الأخيرة  كان هناك  العديد من التقارير التي تفيد بأن الأميركيين على وشك الإعلان عن خطتهم للسلام، إلا أن حضور المبعوثان الأمريكيان للمنطقة دليل أن هناك أفكار ذات علاقة بالخطة بحاجة لمزيد من النقاش، ومحاولة تحديد موعد لإعلانها، في المقابل تجري محاولات لجلب الفلسطينيين لطاولة المفاوضات من خلال  ضغوطات سعودية ومصرية.

وختمت القناة السابعة الإسرائيلية، مصادر قريبة من نتنياهو ذكرت أن رئيس الوزراء الإسرائيلي يعتزم النظر بجدية في أي خطة يقترحها الرئيس الأمريكي لحل النزاع بين “إسرائيل” والفلسطينيين حتى وإن كانت تشمل ما  سموه “أقراص مرّة” للجانب الإسرائيلي.

القناة العاشرة الإسرائيلية قالت حول الموضوع نفسه، البيت الأبيض أرسل رسائل إلى الفلسطينيين عبر مصر والأردن والمملكة العربية السعودية ودول غربية  قال فيها أن خطة السلام  الأمريكية ستكون جيدة لهم، ويجب أن لا يرفضوها بشكل مباشر.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية لصحيفة نيويورك تايمز:

“إن خطتنا للسلام لن تكون” خطة بيبي ، إذا أردنا أن نقدم خطة بيبي ، كنا سنفعلها قبل عام ونصف، وسوف تكون خطتنا عادلة ومتوازنة وواقعية وجديرة بالاهتمام.”

شارك الخبر:

تعليقات