الشريط الأخباري

وزيرة من جنوب إفريقيا تبكي خلال زيارتها ترمسعيا

مدار نيوز، نشر بـ 2023/06/30 الساعة 5:28 مساءً

نابلس \ مدار نيوز \

بكت وزيرة الخدمة المدنية لجمهورية جنوب أفريقيا نوكسولو كيفيت، لدى معاينتها آثار الهجمات الإرهابية التي شنها المستوطنون قبل نحو عشرة أيام، على بلدة ترمسعيا شمال شرق رام الله.

وأعربت الوزيرة كيفيت عن ذهولها من هول ما شاهدته من آثار الحرق والتكسير التي طالت عشرات المنازل والمركبات والدونمات الزراعية، وبعد استماعها من أهالي البلدة لقصص إخلاء النساء والأطفال من المنازل التي استهدفها المستوطنون، والتي ارتقى خلالها الشهيد عمر جبارة “أبو القطين”.

وخلال جولة ميدانية قامت بها الى البلدة، ظهر اليوم الجمعة، برفقة محافظ محافظة رام الله والبيرة ليلى غنام، ورئيس بلدية ترمسعيا لافي شلبي، وعدد من وجهاء وأهالي البلدة، قالت وزيرة الخدمة المدنية لجمهورية جنوب أفريقيا، إنها تشعر بالصدمة والغضب لأن مثل هذه الهجمات تحدث في العام 2023.

وأضافت لا يمكن تصديق أن هذه الأحداث المروعة قد وقعت إلا بعد رؤيتها بالعين المجردة، معربة عن أملها في أن تكون الأخيرة من نوعها.

وبدأت الجولة، بزيارة الوزيرة لمنزل عائلة الشهيد عمر جبارة “أبو القطين” والتقت بذويه وزوجته وأطفاله وعدد من أقاربه، معربة عن حزنها العميق لفقدانه في تلك الانتهاكات.

وقالت: “تجربة الناس هنا مروعة ومؤلمة وتدفع على الحزن، خاصة لأناس قدموا من جنوب إفريقيا وعاشوا ظروفا مشابهة، وهناك تشابه بين الحكومتين السابقة في جنوب إفريقيا والحالية في إسرائيل من حيث الإرهاب”.

وذكرت الوزيرة أن “ما يحدث في فلسطين يشبه ما حصل في جنوب إفريقيا من العنصرية وتفرقة الشعوب حسب ألوانهم وأشكالهم ودينهم، ولهذا السبب قمنا بهذه الزيارة إلى هنا لكي ندعم الأهالي ونعزيهم ونقف إلى جانبهم”.

وشددت على ضرورة تطبيق القرارات الأممية والشرعية الدولية التي تكفل إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، مشيرة إلى أن العنف لن يجر إلا العنف، ويتوجب احترام البشرية والسلام للجميع”.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=283272

تعليقات

آخر الأخبار