الشريط الأخباري

يتصدرهم راموس ونجم ميلان.. أبرز 5 لاعبين جرى استبعادهم من “يورو 2020”

مدار نيوز، نشر بـ 2021/06/09 الساعة 11:06 صباحًا
شارك الخبر:

مدرا نيوز/وكالات/

شهدت قوائم المنتخبات المشاركة في بطولة كأس أمم أوروبا “يورو 2020″، التي تنطلق بعد أيام، العديد من المفاجآت التي تمثّلت باستبعاد لاعبين كبار وغيابهم عن المسابقة.

وتعوّدت الجماهير، خلال البطولات الكبرى، غياب العديد من النجوم لأسباب مختلفة، وهو ما سيحدث في بطولة “يورو 2020″، التي ستفتقد لاعبين كباراً كانت لهم بصمة، هذا الموسم.

أبرز 5 لاعبين استُبعدوا من “يورو 2020”.

وفي التقرير التالي نستعرض لكم أبرز خمسة لاعبين جرى استبعادهم من خوض منافسات بطولة “يورو 2020”.

جيسي لينغارد

بعد خروجه من مانشستر يونايتد في النصف الثاني من الموسم نحو وست هام، قدّم لينغارد مستويات لافتة للنظر، جعلته أحد أفضل لاعبي الدور الثاني من الدوري الإنجليزي بشكل عام.

وخلال 16 مباراة مع فريق المدرب ديفيد مويس بـ”البريميرليغ”، سجَّل لينغارد 9 أهداف، وصنع 4 أخرى لزملائه في وست هام، ليساهم في تأهل الفريق لخوض منافسات الدوري الأوروبي الموسم القادم.

ورغم تلك الأرقام الرائعة، فإنها لم تشفع للنجم الإنجليزي للوجود ضمن تشكيلة المدرب غاريث ساوثغيت، الذي اختار في مركزه كلاً من ماسون ماونت، وجاك غريليش، وفيل فودين.

جيروم بواتينغ

في مارس/آذار 2019، كان ليواكيم لوف، مدرب ألمانيا، موقف مثير للجدل باستبعاد جيروم بواتينغ، بجانب توماس مولر، وماتس هوملز، الأمر الذي كان يمهد لغيابهم عن البطولة التي كان من المفترض أن تنطلق الصيف الماضي، قبل أن تتأجل لهذا العام.

لكن على ما يبدو، تراجع لوف جزئياً عن موقفه الجدلي في الفترة الأخيرة، بعدما استدعى مولر وهوملز للمنتخب في “يورو 2020″، غير أن موقفه تجاه بواتينغ لم يتغير، إذ لم يضع اسمه في القائمة.

ورغم أن بواتينغ قدّم مستويات جيدة مع بايرن ميونيخ في الموسم الحالي، فإن لوف فضّل عليه هوملز، وأنطونيو روديغر، ونيكلاس سولي، وماتياس غينتير.

إياغو أسباس

أثبت أسباس، نجم سيلتا فيغو، أنه أحد أفضل لاعبي الخط الهجوم في إسبانيا خلال السنوات الأخيرة، إذ سجَّل هذا الموسم 14 هدفاً وصنع 13 آخر في 33 مباراة لعبها بـ”الليغا”.

ورغم تلك الأرقام الرائعة واللافتة للنظر، فإن أسباس لم يحصل على مكان بقائمة إسبانيا المشاركة في البطولة القارية.

وبدلاً من أسباس، تواجد في خط هجوم “الماتادور” كلٌّ من جيرارد مورينو، وألفارو موراتا، بعدما قدّما مستويات جيدة مع فياريال ويوفنتوس على التوالي خلال الموسم الأخير.

ثيو هيرنانديز

قدّم نجم ميلان مستويات قوية وواعدة، جعلته ضمن أفضل لاعبي الدوري الإيطالي على الإطلاق، وذلك بفضل أهدافه الحاسمة، وأدائه الرائع، لاسيما أنه كان سبباً في وصول “الروسونيري” لدوري الأبطال الموسم القادم.

ولكن الأداء القوي للظهير الأيسر لم يكن كافياً لوضعه في قائمة منتخب فرنسا، إذ إن المدرب ديدييه ديشامب فضَّل عليه شقيقه لوكاس هيرنانديز، ولوكاس دين.

ويبدو أن الأهداف الثمانية التي سجَّلها، بجانب الأهداف الثمانية الأخرى التي صنعها خلال 45 مباراة بجميع المسابقات، لم تكن كافية لوجود هيرنانديز في “اليورو”، وهو أمر يثير كثيراً من علامات الاستفهام.

سيرجيو راموس

شكَّل خبر غياب قائد ريال مدريد، سيرجيو، عن التشكيلة النهائية لإسبانيا، التي ستشارك في “اليورو”، مفاجأة مدوية لكثيرين، خاصةً أنه قائد “الماتادور” منذ سنوات، فضلاً عن أنه خاض 180 مباراة دولية، ويملك خبرة كبيرة في خط الدفاع.

وعانى راموس من تكرار الإصابات هذا الموسم، ويبدو أن لويس إنريكي مدرب المنتخب، كان متخوفاً من عدم وجوده في لياقته كاملةً خلال البطولة، ليفضّل عدم اختياره ضمن تشكيلة منتخب إسبانيا.

ونظراً إلى غياب راموس عن المسابقة، رفض أي لاعب من منتخب إسبانيا ارتداء الرقم “15”، الذي يحمله القائد؛ احتراماً له.

شارك الخبر:

تعليقات

آخر الأخبار