ويتيح هذا التحديث للمستخدمين إمكانية النقر مع الاستمرار على رسالة نصية أرسلوها لتغيير محتواها حتى بعد إرسالها.

وتقول الشركة إن الميزة ستثبت أنها مفيدة لأي شخص يريد تصحيح خطأ في أحد نصوصه المرسلة.

وتحدث رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن مخاطر هذا التحديث، ومايمكن أن تسببه التكنولوجيا من إساءة، عن طريق طرح مثال حول إقدام شخص ما على إرسال رسالة لشخص آخر بغرض الحصول على إجابة معينة، ليقوم بعدها بتغيير نص الرسالة بحيث تحقق الإجابة أهداف شخصية.

ولكن التحديث الجديد سيترافق مع تنبيه مستلم الرسالة بأنه تم تحريرها، مما يترك مجالاً صغيراً لتدارك أي سوء تفسير.

كما أنه لا يمكن القيام بالتعديل أو الحذف بعد انقضاء 15 دقيقة من إرسال النص.