الشريط الأخباري

يوآف مردخاي:”اعتماد السلطة على إسرائيل تحول لضرورة وجودية”

مدار نيوز، نشر بـ 2018/01/12 الساعة 6:17 صباحًا

 

مدار نيــوز –  ترجمة  محمد أبو علان دراغمة/ موقع مكور ريشون العبري: منسق أعمال حكومة الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة تحدث في مؤتمر الأعمال الخاص بملحق جلوبس الاقتصادي،  ادعى خلال حديثه أن اعتماد السلطة الفلسطينية على دولة الاحتلال الإسرائيلي بات اعتماداً وجودياً، والسبب أن الجزء الأكبر من موازنة السلطة مصدره التحويلات الضريبية التي تقوم بها وزارة المالية الإسرائيلية.

قال مردخادي، موازنة السلطة الفلسطينية تبلغ 16 مليار شيكل سنوياً، 30% منها يأتي على شكل مساعدات من الدول الغربية، وفي السنوات الخمسة الأخيرة تراجع الدعم من الدول الغربية للسلطة الفلسطينية بحوالي 50%.

عن أسباب تراجع الدعم المالي للسلطة قال منسق حكومة الاحتلال الإسرائيلي، غياب التفاؤل بإمكانية التوصل لحل سياسي بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وذهاب مليارات الدولارات التي استثمرت في السلطة الفلسطينية لبناء قطاع عام فيه الكثير من التضخم وفاسد حسب تعبيره.

كما أن مليارات الدولارات تذهب لعائلات الشهداء والأسرى والتي تدفع عن طريق جمعيات ومؤسسات موازية للسلطة بدلاً من أن تذهب هذه الأموال للبنى التحتية، واستغلالها لتحسين الظروف المعيشية للفلسطينيين.

وتابع الجنرال مرخادي حديثه في المؤتمر قائلاً، الاعتماد الفلسطيني على الموازنة الإسرائيلية بات أكبر من أي وقتٍ مضى، العائدات الضريبية التي تحولها وزارة المالية الإسرائيلية للسلطة الفلسطينية تبلغ حوالي 9 مليار شيكل سنوياً، وهذا المبلغ يشكل ما نسبته 54% من الموازنة السنوية للسلطة الفلسطينية .

معنى هذه المعطيات حسب منسق حكومة الاحتلال الإسرائيلي أن اعتماد السلطة الفلسطينية على “إسرائيل” تحول لضرورة وجودية.

وفي موضوع ذات علاقة، نقلت الصحيفة العبرية على موقعها الإلكتروني أن الرئيس أبو مازن سيطلب من الدول الأوروبية رفع مساعدتها للفلسطينيين  كنوع من الدعم  الإضافي للسلطة الفلسطينية  بعد التهديدات الأمريكية بقطع المساعدات، وخطوة تعبر عن الرفض الأوروبي لسياسية الرئيس الأمريكي تجاه الصراع الفلسطيني  الإسرائيلي.

الطلب الفلسطيني سيكون يوم 22 من الشهر في اجتماع للدول الأوروبية في بروكسل يحضره الرئيس أبو مازن.

تعليقات