الشريط الأخباري

إصابات بقمع الاحتلال لمسيرات مناصرة للأسرى بالضفة الغربية

مدار نيوز، نشر بـ 2017/02/03 الساعة 5:41 مساءً

رام الله – مدار نيوز: أصيب العشرات من المواطنين والمتضامنين الأجانب اليوم الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرات سلمية في الضفة الغربية، والتي نددت بما يجري للأسرى في سجون الاحتلال من قمع وتنكيل.

فقد اصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الاجانب اليوم الجمعة، بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي لمسيرة كفر قدوم السلمية الاسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 14 عاما.

وافاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي بان العشرات من جنود الاحتلال وما يسمى بحرس الحدود معززين بآليات عسكرية وجرافة ضخمة اقتحموا البلدة مطلقين الاعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، مما ادى الى اصابة العشرات بحالات اختناق عولجت ميدانيا.

واضاف شتيوي ان المئات من ابناء البلدة وعدد من المتضامنين ونشطاء السلام الاسرائيليين، شاركوا في المسيرة التي انطلقت تضامنا مع الاسرى في سجون الاحتلال، وتنديدا بسياسة التمييز العنصري التي تنتهجها حكومة اليمين الاسرائيلية المتطرفة بحق ابناء شعبنا بأراضي العام 48.

واشار الى ان جنود الاحتلال اقتحموا ساحة منزل المواطن عبد اللطيف عبيد واتخذوها ثكنة عسكرية لقناصتهم الذين اطلقوا النار باتجاه المتظاهرين دون وقوع اصابات.

وفي السياق، اصيب عدد من المواطنين والمتضامنين، اليوم الجمعة، بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي لمسيرة قرية نعلين الاسبوعية السلمية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري.

وأفاد منسق لجنة المقاومة الشعبية في نعلين محمد عميرة، بأن قوات الاحتلال اطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين لدى اقترابهم من موقع اقامة الجدار العنصري جنوبي القرية، ما ادى الى اصابة عدد من المشاركين بالاختناق.

وكانت المسيرة قد انطلقت عقب صلاة الجمعة، ورفع المشاركون فيها الأعلام الفلسطينية ورددوا الهتافات المتضامنة مع الاسرى في سجون الاحتلال وخاصة اسرى سجن النقب الذين يتعرضون لحملة تنكيل واسعة.

وشارك في المسيرة منسق لجان المقاومة الشعبية في الضفة الغربية نعيم مرار.

في غضون ذلك، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة، مسيرة بلعين الأسبوعية السلمية التي خرجت تضامنا مع الأسرى الذين يتعرضون لهجمة شرسة من قبل السجانين في معتقلي نفحة والنقب.

وقد انطلقت المسيرة من مركز القرية بعد أن أدى المشاركون صلاة الجمعة، بمشاركة متضامنين دوليين ونشطاء سلام إسرائيليين.

وقد رفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وصور الأسرى، مطالبين بالإفراج الفوري عنهم دون قيد أو شرط.

وقد أدانت اللجنة الشعبية على لسان منسقها عبد الله أبو رحمة عمليات الاقتحامات المتكررة للسجون، معتبرا ذلك درب من دروب العقاب الإضافي المفروض على الأسرى.

من جانب آخر دعت اللجنة الشعبية إلى توسيع دائرة المقاومة الشعبية ضد السياسات الإسرائيلية الاحتلالية من توسعات استيطانية ومصادرات للأراضي وهدم للبيوت الفلسطينية. واستخدام بلعين كنموذج في مقاومتها المستمرة والتي حققت بعض الانجازات كهدم الجدار وإعادة الأرض إلى أصحابها.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=28414

تعليقات

آخر الأخبار