الشريط الأخباري

نصر الله يرد على رئيس “أمان”: لا تخطئوا في التقدير

مدار نيوز، نشر بـ 2023/05/26 الساعة 12:59 صباحًا

 

في ظل تهديدات كبار المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين بمهاجمة إيران وحرب مع “حزب الله” التي توالت خلال الأسبوع الجاري، الأمين العام لـ”حزب الله” يحذر المسؤولين الإسرائيليين من ارتكاب “خطأ ما، قد يؤدي إلى تفجير كل المنطقة” ويقود إلى “حرب كبرى”.

مدار نيو \

حذّر الأمن العام لـ”حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، إسرائيل، من ارتكاب “خطأ غير محسوب” قد يؤدي إلى “حرب كبرى” في المنطقة، وذلك في رد على رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية (“أمان”)، أهارون حاليفا، الذي قال، الإثنين الماضي، إن “نصر الله يقترب من ارتكاب خطأ قد يدهور المنطقة إلى حرب كبرى”.

جاء ذلك في خطاب لنصر الله، مساء اليوم، الخميس، حذّر خلاله القادة الإسرائيليين من “الخطأ في التقدير” في غزة أو الضفة أو القدس أو لبنان أو سورية أو إيران، الأمر الذي قد يجر المنطقة إلى “حرب كبرى ستشمل كل الحدود وستضيق ساحاتها وميادينها بمئات آلاف المقاتلين”، على حد تعبيره.

وفي كلمته التي تأتي في الذكرى الـ23 لانسحاب الجيش الإسرائيلي من الأراضي اللبنانية التي احتلها في العام 1978، قال نصر الله، موجها حديثه للمسؤولين السياسيين والعسكريين في إسرائيلي: “عليكم أن تنتبهوا وأن لا تخطئوا في التقدير”، وأضاف “إذا ظن الإسرائيلي أن الحرب الكبرى ستكون مع الفلسطينيين فقط أو اللبنانيين فقط فهو مشتبه”.

وقال نصر الله إن “من يجب أن يخشى الحرب الكبرى هم الإسرائيليون”، وأضاف مخاطبا المسؤولين الإسرائيليين: “يمكن أن ترتكبوا خطأ ما، قد يؤدي إلى تفجير كل المنطقة. قد يكون خطأكم في التقدير هو ما سيؤدي إلى الحرب الكبرى في المنطقة، ما سيودي بكم إلى الهاوية، إن لم تود بكم إلى الزوال، لذا عليكم أن تتراجعوا عن تهديداتكم والتخلي عن عنجهيتكم”.

وتصاعدت اللهجة ضد إيران و”حزب الله” في تصريحات كبار القادة العسكريين والسياسيين في الحكومة الإسرائيلية، خصوصا في مؤتمر هرتسليا الذي نظم خلال الأسبوع الجاري، وتصاعدت نبرة التهديد، ووصلت إلى حد التلمح إلى قرب شن عملية عسكرية “للتصدي إلى التهديد الإيراني”.

واعتبر نصر الله أن الردع الإسرائيلي قد تراجع وقال إن هذا “من أهم التحولات التي حصلت في المنطقة، إسرائيل كانت تقصف وتضرب حيثما تشاء، هذا الأمر اختلف وكل شيء أصبح له حساب وهذا تحول هائل حصل في العقدين الماضيين”، وقال إن إسرائيل “فشلت في ترميم الردع في معركة غزة الأخيرة”.

ولفت نصر الله إلى أن “إسرائيل تختبئ اليوم خلف الجدران والنيران وتشهد انقساما داخليا، وباتت تعجز عن فرض شروطها في أي مفاوضات مع الشعب الفلسطيني”.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=279439

تعليقات

آخر الأخبار

261 يوما للحرب على فلسطين

الأحد 2024/06/23 7:38 صباحًا