الشريط الأخباري

(1): “لايك للاحتلال”..!!!

مدار نيوز، نشر بـ 2020/08/02 الساعة 1:33 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز – نابلس – ترجمة محمد أبو علان دراغمة- 2-8-2020: البروفسور هليل كوهين، باحث وكاتب إسرائيلي متخصص في دراسة العلاقات اليهودية العربية في فلسطين/إسرائيل، أستاذ مشارك في قسم الإسلام ودراسات الشرق الأوسط في الجامعة العبرية في القدس، ورئيس مركز كريك لدراسة الصهيونية ودولة “إسرائيل، نشر ”  دراسة مطولة في صحيفة هآرتس العبرية تحت عنوان:”لايك للاحتلال، ماذا يمكن التعلم من صفحات الفيسبوك التي يديرها مُركزي الشاباك” ؟:

بالتوالي، سنقوم بترجمة أجزاء من هذه الدراسة لتوعية المجتمع الفلسطيني بخطورة عدم أخذ الحيطة والحذر في التعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي بشكل عام، وتلك الصفحات غير المعروفة بشكل خاص، ومما جاء في هذه الدراسة:

في صيف العام 2016 فتح جهاز الشاباك الإسرائيلي صفحة باللغة العربية تحت عنوان “بدنا نعيش/(אנחנו רוצים לחיות” ، الاسم خادع إلى حد ما، قال البروفسور هليل كوهين.

وتابع كوهين، في اللهجة الفلسطينية العامة، يستخدم سكان المناطق الفلسطينية المحتلة للتعبير عن التعب في مواجهة “إسرائيل”، ويركزون لجلب الطعام للأطفال، هذه هي الرسالة الأساسية من صفحة جهاز الشاباك الإسرائيلي.

وتابع الكاتب الإسرائيلي الحديث عن  أهداف صفحة جهاز الشاباك الإسرائيلي، من الأفضل لكم أيها الفلسطينيون العمل من أجل تحسين مستوى حياتكم بدلاً من الانشغال في السياسية، عامان بعد ذلك، انضم للصفحة الضباط الميدانيون في جهاز الشاباك الإسرائيلي، والضباط من قطاع غزة في الجنوب حتى جنين في الشمال، وقاموا بفتح حسابات خاصة بهم.

وتابع، في الشهور الأخيرة، بدأ جهاز الشاباك بعمليات علنية وصريحة على شبكات التواصل الاجتماعي، (30) مُركزاً من جهاز الشاباك الإسرائيلي نشروا مئات المنشورات، والتي حظيت بآلاف المتابعين الفلسطينيين وآلاف التعليقات.

وعن الهدف من صفحات الفيسبوك  التي يؤسسها الشاباك الإسرائيلي كتب الدكتور كوهين،على المستوى العملياتي، الهدف من هذه الصفحات وقف المقاومة الفلسطينية العنيفة حسب تعبيره.

وإلى جانب هدف وقف المقاومة الفلسطينية، يوجد هدف آخر أكثر أهمية وهو، تغيير الوعي الفلسطيني فيما يتعلق بالواقع في الضفة الغربية بشكل خاص، و”إسرائيل” بشكل عام، وإعطاء الشرعية أولاً وقبل كل شيء للحكم العسكري الإسرائيلي والتطبيع.

يتبع…..

 

 

 

شارك الخبر:

تعليقات