وفاقت بيانات وزارة العمل الأميركية، التي تظهر أن الوظائف غير الزراعية زادت 235 ألف وظيفة الشهر الماضي، توقعات رسمية، لكنها لم تكن كافية لإرضاء أولئك الذين تعززت توقعاتهم بفضل بيانات قوية للوظائف في القطاع الخاص، الصادرة في وقت سابق من هذا الأسبوع.

غير أن البيانات تدعم احتمالات قيام مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) برفع أسعار الفائدة هذا الشهر. ووضعت التوقعات بزيادة الفائدة في مارس الماضي، الذهب على مسار تسجيل أكبر خسارة أسبوعية في أربعة أشهر هذا الأسبوع.

وبحلول الساعة 14:40 بتوقيت غرينتش، استقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1200.70 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أن نزل إلى 1194.55 دولار في وقت سابق من الجلسة، وهو أضعف مستوى منذ 31 يناير.

وانخفض الذهب في العقود الأميركية الآجلة تسليم أبريل 2.70 دولار إلى 1200.50 دولار للأوقية.

والذهب حساس لارتفاع أسعار الفائدة الأميركية، حيث يزيد ذلك تكلفة الفرصة الضائعة على حائزي المعدن الأصفر، الذي لا يدر عائدا بينما يعزز الدولار المقوم به الذهب.