الشريط الأخباري

360 مليار من الجراد تجتاح السعودية وتأكل الأخضر واليابس

مدار نيوز، نشر بـ 2020/02/05 الساعة 8:25 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز – وكالات: يواجه السكان فى المملكة العربية السعودية غزو أسراب ضخمة من الجراد مكونة من حوالي 360 مليار من الجراد ، والتي يمكن أن تسد الشمس في بعض الأحيان، ويتسبب الجراد كبيرالحجم في أضرار تقدر بعشرات الملايين من الدولارات ، مما أدى إلى تدمير شرق إفريقيا واليمن في واحدة من أسوأ حالات التفشي منذ عقود.

 

وتداول عدد من رواد التواصل الاجتماعي فيديوهات توضح العدد الهائل للجراد الذي ضرب مناطق بالمملكة.

Embedded video

طلبت منظمة الأغذية والزراعة “الفاو” التابعة للأمم المتحدة أكثر من 75 مليون دولار لمعالجة الأزمة الناشئة الناجمة عن السرب، ونشأ تفشي الحشرات بحد ذاته عن طريق سلسلة من الأعاصير الحديثة ، والتي أنتجت ظروفًا مثالية لتكاثر الآفات.

 

Embedded video

 

وحذرت وزارة البيئة في المملكة العربية السعودية السكان من تناول أي من الجراد لأنها من المحتمل أن تكون ملوثة بالمبيدات الحشرية السامة، ويستهلك الجراد الصحراوى وزن الجسم في الطعام كل يوم ، ويمكنه السفر لمسافة تصل إلى 150 كم في أسراب كبيرة بما يكفى لمنع أشعة الشمس.

 

يذكرأن، أعلنت الصومال حالة الطوارئ بسبب غزو الجراد الصحراوى، مشيرة إلى أنه يشكل تهديدا خطيرا للأمن الغذائى الوطنى، وذكر راديو “شابيلى” الصومالى اليوم الأحد، أن الحكومة الصومالية أعربت عن قلقها إزاء المخاطر التي يشكلها الجراد الصحراوي لموسم زراعة المحاصيل الذى يبدأ فى أبريل المقبل، مشددة على ضرورة التوسع في عمليات المكافحة، مع حماية ودعم سبل عيش المزارعين والرعاة.

من جانبه، قال وزير الزراعة الصومالى سعيد حسين “بالنظر إلى شدة انتشار الجراد، يجب أن نبذل قصارى جهدنا لحماية الأمن الغذائي وسبل عيش الشعب الصومالي .. إذا لم نتصرف الآن، فإننا نخاطر بأزمة غذائية حادة لا يمكننا تحملها بأي حال من الأحوال”.

وكانت منظمة الأمم المتحدة قد أكدت أن أسراب الجراد التي تجتاح حاليا شرق القارة الإفريقية هي الأسوأ منذ 70 عاما، مشيرة إلى إنها تحتاج نحو 76 مليون دولار على الفور لكبح انتشارها.

ويلقى باللائمة على ظاهرة التغير المناخي في انتشار أسراب الجراد التي من المحتمل أن تصل إلى جنوب السودان وأوغندا، وحذر خبراء من مغبة التقاعس عن التعاطي مع أزمة الجراد حتى شهر يونيو المقبل، مشيرين إلى أنه من الممكن أن يتكاثر عدد الجراد 500 مرة.

ووفقا للمنظمة، يعتبر الجراد الصحراوى أخطر أنواع الآفات المهاجرة فى العالم، إذ يهدد سبل عيش الناس والأمن الغذائى والبيئة والتنمية الاقتصادية، ويمكن أن يؤثر بسهولة على أكثر من 65 % من أفقر بلدان العالم.

شارك الخبر:

تعليقات