الشريط الأخباري

50 اصابة في مواجهات إثر قمع مسيرتين بمادما وبيت جالا بيوم الأرض

مدار نيوز، نشر بـ 2017/03/30 الساعة 3:36 مساءً

مدار نيوز: اصيب 50 مواطنا بالرصاص المطاطي والعشرات بحالات اختناق، اليوم الخميس، جراء قمع قوات الاحتلال للمسيرة التي انطلقت احياء لذكرى يوم الأرض، في قرية مادما جنوب غرب نابلس، والتي تقع مستوطنة “يتسهار” على جزء من أراضيها الجنوبية.

 وأكد الهلال الأحمر  إصابة 50 مواطنا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات في حالات اختناق بالغاز المسيل للدموع إثر إطلاق قوات الاحتلال لقنابل الغاز والرصاص المطاطي على المشاركين بالفعالية في مادما.
ونظمت المسيرة هيئة مقاومة الجدار والاستيطان بمناسبة يوم الارض، وتوجهت صوب المنطقة الجنوبية لزراعة الاشجار في الاراضي المصادرة المحاذية لمستوطنة “يتسهار”.

اندلعت ظهر الخميس مواجهات خلال مسيرة بذكرى يوم الأرض في بلدة مادما جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، فيما اندلعت مواجهات مماثلة إثر قمع الاحتلال مسيرة إحياء الذكرى في بيت جالا.

وانطلقت المسيرة من أمام المجلس القروي في مادما، بدعوة من فصائل منظمة التحرير والمؤسسات والفعاليات بنابلس، وتوجهت صوب المنطقة الجنوبية لزراعة أشجار الزيتون في الأراضي المصادرة المحاذية لمستوطنة “يتسهار”.

واعترضت قوات الاحتلال المشاركين بالمسيرة الذين رفعوا الأعلام الفلسطينية، وأطلقت باتجاههم الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة، مما أدى لوقوع العديد من الإصابات بالمطاط والاختناق بالغاز.

وفي جنوب الضفة الغربية، أصيب عدد من المشاركين في قمع قوّات الاحتلال مسيرة مناهضة لإجراءات الاحتلال وبنائه جدار الفصل العنصري في مدينة بيت لحم.

واستهدفت المسيرة، التي دعت إليها لجنة التنسيق الفصائلي في بيت لحم، إحياء يوم الأرض على الأراضي الفلسطينية الواقعة في منطقة كريمزان ببلدة بيت جالا، والتي يخترق أراضيها جدار الفصل العنصري.

وأطلق الاحتلال خلال قمعه المسيرة قنابل الغاز والصوت، صوب المشاركين، الذين ردّوا بإلقاء الحجارة.

وأوضح الناشط في حقوق الإنسان فريد الأطرش أنّ النشطاء جاؤوا للمشاركة في هذه الفعالية للتأكيد أنّ الأرض للفلسطينيين، وأنّ الاحتلال غير شرعي، ويخالف بإجراءاته كلّ قوانين العالم ومواثيق حقوق الإنسان.

ولفت إلى أنّ الاحتلال يأمن العقاب، وينتهك حقوق الإنسان، وأنّ الفلسطينيين بإحيائهم هذا اليوم، يشددون على التمسك بالأرض وحتمية رحيل الاحتلال عنها.

وطالبت المسيرة التي شارك فيها العشرات من المواطنين، بإعادة الاراضي المصادرة وهتفوا بإنهاء الانقسام، وأصيب العشرات من المواطنين بالرصاص المطاطي أو الاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل بالدموع، ومنهمنائب محافظة نابلس عنان الاتيري وخالد منصور عضو المكتب السياسي لحزب الشعب.
وقال ايهاب تحسين عضو مجلس قروي مادما ، نحن نزرع هذه الارض لنؤكد أن الأطفال سيكبرون ولن ينسوا الارض بل سيزرعونها كي تعود، لافتا إلى أن اختيار القرية لاحياء الفعالية جاء لتعرضها للكثير من الاعتداءات من قبل المستوطنين ومصادرة عشرات الدونمات.
وقال محافظ نابلس اللواء اكرم الرجوب : نحن اليوم بحاجة لان نكون في اراضينا لنعزز صمودنا، ووجودنا في هذه المنطقة وهي من اخطر مناطق التماس، من أجل تعزيز المقاومة الشعبية والوقوف في وجه الاحتلال والمستوطنين.
يذكر ان اليوم الخميس، يصاف الذكرى الـ 41 ليوم الأرض، والذي يحييه الفلسطينيون في 30 آذار من كل عام، وتَعود أحداثه لآذار 1976 بعد أن قامت سلطات الاحتلال بمصادرة آلاف الدّونمات من الأراضي ذات الملكيّة الخاصّة أو المشاع في نطاق حدود مناطق ذات أغلبيّة سكانيّة فلسطينيّة، وعم اضراب عام ومسيرات من الجليل إلى النقب.
مدار نيوز ووكالات

رابط قصير:
https://madar.news/?p=35788

تعليقات

آخر الأخبار

جنين تشيع جثامين 6 شهداء

الأربعاء 2024/06/12 4:10 مساءً

الحكومة تعلن موعد عطلة عيد الأضحى

الأربعاء 2024/06/12 1:55 مساءً