الشريط الأخباري

57 ضحية قتل بيد الاجرام ..الاكثر دموية منذ 20 عاما

مدار نيوز، نشر بـ 2016/12/30 الساعة 9:03 مساءً

شهد العام 2016 ارتفاعا مقلقا في عدد جرائم العنف والقتل في المجتمع العربي داخل الخط الاخضر، واعتبره البعض أنه الأكثر دموية منذ عشرين عامًا، حيث اقترفت جرائم قتل بشعة طالت الصغار والكبار، والنساء والرجال.

ودلت الإحصائيات أن يد الغدر والإجرام ارتكبت 57 جريمة قتل، بينها11 جريمة قتل نساء في العام 2016، ولا تزال عائلات الضحايا تلعق جراحها بحسرة وألمٍ على ذويها الذين راحوا ضحايا العنف، في حين يعجّ المجتمع العربي بفوضى سلاحٍ لم يسبق لها مثيلا، في ظل تقاعس الشرطة التي لم تُفلح في مكافحة السلاح وكبح جماح العنف والجريمة.

وأشارت المعطيات إلى أن 32 ملف جريمة قتل من أصل 57 ملفا لم تُفك رموزها في العام 2016.

وتزامنا مع انخفاض نسبة العنف والجريمة في المجتمع اليهودي، بينت الإحصائيات ارتفاعا حادا بنسبة الجريمة في المجتمع العربي، وعلى الرغم من كل النداءات والتوجهات والاحتجاجات والمظاهرات التي طالبت الشرطة والجهات المسؤولة القيام بعملها وعدم التقاعس في محاربة العنف والجريمة وإعادة الأمن والأمان ومكافحة السلاح، إلا أنها لم تحقق شيئا بسبب عدم جديتها، وبقي المجتمع موبوءًا والمواطن مهددا، سواء كان في الأفراح أو في الشارع أو في أي مكان عام، بأن تطاله عيارات نارية تسلب روحه وتقضي على حياته.

وبحسب المعطيات اقترفت 43 جريمة قتل بإطلاق النار، و14 جريمة طعنا بالسكين أو الاعتداء الجسديّ والضرب المبرح حتى الموت.

ودلت الإحصائيات أن منطقة الشمال في البلاد كانت الأكثر دموية من حيث عدد الجرائم التي وقعت فيها في العام 2016. وسجل نحو 50% من جرائم القتل في المنطقة، 29 جريمة قتل من بين الـ57 جريمة، فيما وقعت في منطقة المثلث11 جريمة قتل، وفي منطقة المركز 10 جرائم قتل، وفي منطقة الجنوب 8 جرائم، وشهدت منطقة القدس جريمتي قتل.

عرب 48

رابط قصير:
https://madar.news/?p=22862

تعليقات

آخر الأخبار

الرئاسة تدين “الفيتو” الأميركي

الأربعاء 2024/02/21 2:16 صباحًا