الشريط الأخباري

7 الاف شقة فارغة في نابلس ..الميزانية 140 مليون والعجز 30 وممتلكات تجاوزت المليار

مدار نيوز، نشر بـ 2016/12/31 الساعة 5:17 مساءً

رئيس بلدية نابلس المهندس سميح طبيلة رجل مضياف قريب من الاخر، يتحدث وينصت للسؤال بكل جوارحه ، يعمل على حل مشاكل مستعصية بفعل الزمن والفلتان الذي مرت به المدينة طوال سنوات، ولكن المشاريع الاستراتيجة لا زالت رهن الازمة المالية، المهندس يحيط بنفسه بطاقم من الخبراء والمستشارين عل يجد الحلول .

 

لا يخف المهندس سميح طبيلة حسرة في كلامه،  ان بلدية نابلس  لم تحقق هدفا واحد من المشاريع الاستراتيجية لمدينة نابلس،مثل قصر للمؤتمرات او صالة العاب داخلية، او فندق بمستوى عالمي، او ارض معارض، او انفاق لحل مشكلة السير .

رئيس البلدية يقول” الازمة المالية منعت الادارات السابقة والحالية من تحقيق هدف استراتيجي. بل الجميع تعرض لمحاولات الابتزاز من الخارجين عن القانون،ونابلس بحاجة للمشاريع ، ولكنها بحاجة الى الامن اولا”.

كلام رئيس البلدية هذا يؤشر الى حجم الازمات التي عاشتها نابلس نتيجة الفلتان، الذي كان سائدا في السنوات الماضية، ولكن طبيلة يقول” الوضع الامني بدأ بالتحسن، واليوم مطلوب من الجميع ان يكافح الفلتان الاخلاقي، وثقافة الناس يجب ان تنصب على التربية الحسنة كي نصبح مجتمع بناء.

لا احد فوف القانون من الكبير الى الصغير، وفقط في جو امن يمكن ان يزدهر الاقتصاد، وتنتعش التجارة والصناعة، هذا طموح رئيس البلدية سميح طبيلة الذي لا يعرف عن نفسه الى متى يبقى جالسا على كرسي مسيرا لاعمال بلدية نابلس، ما جعله في سباق مع الزمن لتحقيق شيء لمدينته التي يتحدث عنها بعشق.

يجلس رئيس بلدية نابلس المهندس سميح طبيلة على مكتبه، وهو موظف حكومي “وزير المواصلات “، الرجل لا ينقصه المال ولا الخبرة ، فهو اول مهندس انشاءات يدير بلدية نابلس ويعرف تفاصيل الاحتياجات عن ظهر قلب، كما يحفظ الارقام المتعلقة بالمصرفات والاحتياجات الشهرية والسنوية.

الميزانية والمديونية 

اجمالي المصاريف المتوقعة للعام 2017 تبلغ نحو 140 مليون شيقل، فيما تبلغ اجمالي الايرادات لنفس العام نحو 110 مليون شيقل اي بعجز متوقع قدره نحو 30 مليون شيقل.

البناء ،الاجراءات ، القانون 

وفقا لرئيس البلدية فأن الادارات السابقة نفسها وافقت على ترخيص بعض البنايات المخالفة للقانون، ولكن منذ تسلم لجنة تسيير الاعمال الحالية قبل عام ونصف تقريبا لم يحصل اي ترخيص لاي تعدي في البناء، وترفض البلدية تزويد الطوابق في البنايات المخالفة بالمياه والكهرباء كأجراء عقابي .

ترخيص المباني يقول طبيلة انه كان منخفض جدا اذا ما قورن بالقانون، حيث كان يبلغ ترخيص المتر الواحد 4,60 دنانير في نابلس وفي رام الله يبلغ 12,5 دينار وفي اريحا 7 دنانير وفي طولكرم 10 دنانير، وفي كل المدن سعر الترخيص اعلى مما هو عليه في نابلس .

واكد المهندس طبيلة ان المستثمر يربح بالحد الادنى 50% من سعر العقار، وقد يصل هامش الربح في بعض الحالات الى 150 -200% ولكنه يحتج على دفع اي رسوم حتى لو كانت صغيرة جدا .

وبحسب الارقام في بلدية نابلس فأن عدد الشقق الفارغة بلغ نحو 7 الاف شقة عظم، تبلغ قيمتها الاجمالية نحو 350 مليون دينار اردني، وجميعها اموال مجمدة  .

واكد رئيس بلدية نابلس ان معظم المستثمرين يتهربون من دفع الضرائب ولا احد يستطيع احضارهم، ومن اجل ذلك اقترح ان يدفع المستثمر 4 %  والمشتري 6 %من قيمة العقار عند التنازل عنه .

وتقوم البلدية بالانتقال الى نظام الاشغال بين المشطب وبين المواطن على ان تكون البنايات مشطبة من الخارج بالكامل، وفي منظر حسن وتشطيب الداخلي العام مثل بيت الدرج وخطة الانذار ، كي لا تقع المشاكل بين سكانت البنايات والمقاول.

الاطفائية 4 مليون شيقل سنويا 

رئيس بلدية نابلس اكد لـ مدار نيوز” ان اطفائية بلدية نابلس لا يمكنها التعامل مع اي حريق يقع في ابعد من الطابق السابع وقال حال وقع حريق بعد الطابق السابع لا نستطيع ان نفعل شيء سوى النظر والدعاء الى الله كي يطفئ الحريق “.

علما ان تكلفة اطفائية بلدية نابلس سنويا تبلغ نحو 4 مليون شيقل وجميعها تتحملها البلدية للحفاظ على هذا الجهاز التاريخي لمدينة نابلس، ويعمل في الاطفائية 90 عنصر. طبيلة قال ” لولا وجود الاطفائية لاحترقت البلد،ووصفهم بـ”الشجعان المحترفين”.

وعلمنا ان في بلدية نابلس عدة دوائر خاسرة ماليا بالاضافة الى الاطفائية هناك المسلخ الذي كانت نتيجة اعماله تعكس عجز بقيمة 800 الف شيقل قبل ان تقلص البلدية العجز الى النصف نتيجة زيادة الرسوم على اصحاب محلات الجزارة. ولمسنا ان لدى البلدية النية لزيادة رسوم النفايات في محاولة لتقليل العجز الناجم عن التخلص من النفايات الصلبة .وبعض الرسوم الاخرى لتقليل العجز الكلي، حيث تصل عجز البلدية في قطاع النفايات الى نحو 5 مليون شيقل سنويا.


واكدت الدائرة المالية في بلدية نابلس ان حجم الاصول الثابته” ممتلكات البلدية غير المنقولة” تجاوزت المليار شيقل، فيما بلغت الديون على المواطنين 370 مليون شيقل ، والديون البلدية على الحكومة  10 مليون دينار  و12 مليون شيقل وقد استردت البلدية من الحكومة خلال نحو عام ونصف ما يزيد عن 22 مليون شيقل .

وحول الخطة المرورية اكد رئيس البلدية انه لا يمكن التخلص من الازمة بالمطلق الا اذا تمكنت البلدية من حفر انفاق او تسيير قطار خفيف من شرق المدينة الى غربها .

وكشف طبيلة ان وزارة المواصلات سمحت لاصحاب المركبات الداخلية بزيادة حجم مركباتهم من 4 ركاب الى 7 لحل جزء من المشكلة الا ان احدا لم يأتي لتغيير سيارته بحجة عدم قدرة اصحاب السيارات على تغييرها .

ووفقا لرئيس البلدية فأن لجنة مخيم بلاطة ترجعت عن اتفاق لنقل مجمع سيارات بلاطة الى مقابل المجمع الشرقي وقال: بعد ان جلسنا مع لجنة المخيم واتفقنا، عادت اللجنة في اليوم التالي وقالت لا نريد هذا الاتفاق الذي كان سيخفف من حجم الازمة قرب الدوار، مؤكدا ان هناك خطة مستقبلية لنقل كل مجمع السرفيس من المركز التجاري الى اطراف المدينة.

وعن توسيع المخطط الهيكلي للمدينة قال لدينا خطة لتوسيع المسطح  الى 50% وضم بعض القرى لبلدية نابلس، ولكننا نواجه رفض بعض المجالس المحلية، مثل مجلس بيت ايبا.

واكد المهندس  طبيلة ان رئيس بلدية نابلس القادم سيكون مرتاح جدا وسيجد الارض مفروشة له بالنجاح نتيجة قيامنا بتصحيح عمل الادارات وتهيئة المشاريع .

ويطمح رئيس البلدية لترك اثر واضح يشير الى فترة تسييره البلدية كونه المهندس الانشائي الاول الذي شغل هذا المنصب، من خلال انهاء مشاريع يطمح لتحقيقها في المستقبل القريب.

رئيس بلدية نابلس سميح طبيلة، رجل اعمال ومقاول، يطمح بالبقاء في بلدية نابلس، رغم عدم وجود اي اغراء مالي، فهو يتقاضى راتب وزير يبلغ  12425 شيقل فقط لا غير ولا يتقاضى اي بدلات مالية اضافية كونه رئيسا لبدية نابلس .

رابط قصير:
https://madar.news/?p=22968

تعليقات

آخر الأخبار