الشريط الأخباري

90% من ملفات المؤتمر السابع لفتح جاهزة وجاري إعداد الاسماء

مدار نيوز، نشر بـ 2016/10/24 الساعة 4:27 مساءً

مصادر خاصة لـ صحيفة «القدس العربي»: اللجنة التحضيرية لمؤتمر فتح السابع تكثف اجتماعاتها لتحديد أسماء المشاركين واجتماع حاسم للمركزية لاعتمادها

وقالت الصحيفة : أن اللجنة التحضيرية للمؤتمر السابع لحركة فتح، تكثف في هذه الأوقات اجتماعاتها الخاصة لتحديد الخطوط الرئيسة للمؤتمر المنوي عقده بعد شهر تقريبا، ومن ضمنها الاتفاق على أسماء المشاركين والعدد المخصص للمؤتمر، في ظل تصاعد الخلافات الداخلية حول عقد هذا الحدث التنظيمي المهم، بعد فصل أحد نواب الحركة بقرار من الرئيس محمود عباس، لاتهامه بـ «التجنح»، لدعوته لعقد اجتماع غير رسمي ناقش المؤتمر.

وعقدت اللجنة التحضيرية للمؤتمر السابع لحركة فتح، والتي تضم أعضاء من اللجنة المركزية والمجلس الثوري، يوم أمس، اجتماعا مطولا في مدينة رام الله في الضفة الغربية، وفق ما أكدت مصادر من حركة فتح، جرى خلاله مناقشة ملف المؤتمر باستفاضة، حيث طرح ملف العضوية والمشاركة في المؤتمر كبند مهم على لائحة الاجتماع.

ومن المقرر أن تتواصل اجتماعات اللجنة التحضيرية هذه بشكل مكثف خلال الأيام المقبلة، في مسعى للانتهاء من الجزء المهم والأكبر من الأسس الخاصة لعقد المؤتمر السابع، لوضع جملة التوصيات والترتيبات والقرارات التي اتخذت بين يدي اللجنة المركزية لحركة فتح، والتي من المقرر أن تجتمع قبل نهاية الشهر الجاري برئاسة الرئيس محمود عباس، للبت في مجمل الملفات، واعتماد قرارات اللجنة التحضيرية أو التعديل عليها. وفي هذه الأوقات تجرى مناقشة العدد النهائي لأعضاء المؤتمر المنوي مشاركتهم، وسط توقعات أن يكون العدد أكثر من 1200 وأقل من 1500 مشارك، حتى هذه اللحظة، وسط توقعات أن يزيد العدد بقليل، تماشيا مع «مقتضيات المرحلة»، حسب ما وصف أحد مسؤولي فتح المطلعين .

وبالتزامن مع بدء الاجتماعات المكثفة لعقد المؤتمر السابع لحركة فتح قبل نهاية الشهر المقبل، وهو مؤتمر سيتم خلاله انتخاب لجنة مركزية جديدة للحركة ومجلس ثوري، تشرع لجان فنية أخرى بوضع الترتيبات اللوجستية، الخاصة بإقامة المشاركين خاصة القادمين من خارج مدينة رام الله، بمن في ذلك القادمون من أقاليم الخارج في الدول الغربية والأجنبية، وكذلك القادمون من قطاع غزة، من خلال حجز الفنادق وتأمين التنقلات.

وكذلك تجري هذه اللجان استعداداتها لاختيار شعار المؤتمر، وإنجاز كل الأمور المتعلقة بالناحية الخاصة بطباعة الأوراق والملفات التي سيستلمها كل عضو مشارك، بما في ذلك بطاقات التعريف الخاصة، والتي أجل أمر إصدارها حتى يتم اعتماد المشاركين بشكل نهائي من اللجنة المركزية والرئيس عباس.

وأوضح أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح أمين مقبول أن اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر العام السابع كان بالأمس برئاسة الرئيس محمود عباس، وتم إنجاز 90% من ملفات المؤتمر السابع لحركة فتح، وبانتهاء عملها سيحدد موعد عقد المؤتمر.

وكان أكد في تصريحات صحافية أن اللجنة التحضيرية تعمل منذ وقت طويل على تجهيز ملفات المؤتمر السابع للحركة.

وأشار إلى أن اللجنة أنجزت ما نسبته 90% من الملفات الخاصة بالمؤتمر، مشيرا إلى أن أصعب ما يواجه اللجنة هو «تحضير البرنامج السياسي وبرنامج البناء الوطني وتعديلات النظام الداخلي وتقارير أعضاء اللجنة المركزية وملف العضوية الذي يعتبر الأصعب بعمل اللجنة التحضيرية».

وأكد أن اللجنة المركزية ستعقد اجتماعا يناقش كل التحضيرات، وأنه باكتمال هذه التحضيرات ستعلن اللجنة المركزية برئاسة الرئيس محمود عباس عن موعد محدد لعقد المؤتمر السابع، مبينا أن التاريخ المستهدف هو نهاية شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من العام الحالي.

 

رابط قصير:
https://madar.news/?p=12974

تعليقات

آخر الأخبار

الجيش الإسرائيلي يستعد لدخول رفح

الأربعاء 2024/04/17 8:52 صباحًا

العملات والمعادن

الأربعاء 2024/04/17 8:50 صباحًا